Saturday, July 4, 2009

أنا أرهابي من أجل الشهيدة مروة الشربيني



بعد طول غياب وبعد أن قررت نهائياً عدم العودة للتدوين

عدت إليه ولكن مش بصفتي مدوناً ولكن بصفتي

إنسان مسلم و مصري

وبذلك أخرج من أي نطاق إنساني لأكون إرهابي

ده طبعاًاللي بيتقال في أي مكان في العالم

وفي أي دولة أوربية حتى ولو كانت بلا هوية

وفي هذا اليوم بالتحديد أصبح إرهابياً باعترافي

فأنا الإنسان المسلم المصري الجنسية

أقف الآن أمام كل الناس وكل العالم لأعترف بأني إرهابي

فأنا اليوم أستطيع أن أقتل وأن أفجر وأن أدمر كل ما في طريقي


ولكن قبل ما أي حد يحاسبني أو يعتقلني

أنا عايز اسأل دعاة أن المسلمين والعرب إرهابيين

وإن الإرهاب نابع من العرب والمسلمين بالتحديد

يا ترى اللي حصل في ألمانيا ده مش إرهاب

يعني بكل بساطة وفي وسط محكمة عليا

يتم قتل الشهيدة مروة الشربيني ب 16 طعنة

وكمان ضرب زوجها وإصابته بإصابات بالغة



وكل ده يحصل أمام مرأي ومسمع من كل الناس

يا ترى ده ممكن يتسمى إيه ؟

أكيد طبعاً عندهم يتسمى حلال ولازم تتقتل

لإنها مسلمة ومصرية وكمان إرهابية

ولا حقوق للمصريين بالتحديد وخاصة المسلمين في الخارج

بدافع إنهم إرهابيين وغيرها كتير وكتير بيحصل معاهم أكتر من كده

وهيحصل تاني وتالت وعاشر ومليون وحكومتنا ساكتة و برده هتفضل ساكتة

والسلبية فيها واللامبالاة تجاه الشعب هتفضل دايمة

يا ترى الحادثة دي لو حصلت لمواطن ألماني أو لأي مواطن من أي دولة أوربية

كانت حكومته هتسكت ولا حتى كان العالم كله هيسكت

كانت الدنيا هتقوم ومش هتقعد لإننا إرهابيين

بشهادة العالم كله وملناش ولا عزة ولا كرامة

والميت من عندهم بألف من عندنا


ده برده مش إرهاب وعنصرية يا أهل الغرب

يا ترى زي ما اليهود بينادوا لحد انهاردة بحقهم من الألمان

هنقدر إحنا كمان نطالب بحقنا من الألمان ومن العالم كله

يا ترى خنقدر إمتى نطالب بحقنا من الدنمارك

يا ترى هنقدر نطالب بحقنا إمتى ويكون لينا عزتنا وكرامتنا

يا ترى لحد إمتى هتفضل حكومتنا سلبية وعاجزة

يا ترى لحد إمتى هيفضل دمنا وعرضنا إباحة لكل العالم

يا ترى لحد إمتى هيفضل العار راكب رؤسائنا وحكامنا

يا ترى لحد إمتى هنفضل عبيد وإذلاء

أنا عن نفسي مش عارف وهكون إرهابي بإعترافي

طالما فضلت العنصرية والقهر للمسلمين وخاصة المصريين




وآخر حاجة هقدر أعملها هي إني أدعي للفقيدة الشهيدة الغالية وأهلها

وأقدم ليهم دعاء الميت ربنا يصبرهم يارب

اللهم ابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله وادخله الجنة

واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار .

اللـهـم ادخله الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب ..

اللـهـم انزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا .

اللـهـم اجعل قبره روضة من رياض الجنة ,ولا تجعله حفرة من حفر النار .

اللـهـم افسح له في قبره مد بصره وافرش قبره من فراش الجنة .

اللـهـم اعذه من عذاب القبر ,وجاف ِالارض عن جنبيها .

اللهم انا نتوسل بك اليك ونقسم بك عليك ان ترحمه ولا تعذبه

اللـهـم انه جاء ببابك وأناخ بجنابك فَجْد عليه بعفوك وإكرامك وجود إحسانك .

اللـهـم إن رحمتك وسعت كل شيء فارحمه رحمة تطمئن بها نفسه وتقر به عينه .

اللـهـم احشره مع المتقين إلي الرحمن وفداً .

اللـهـم احشره مع اصحاب اليمين واجعل تحيته سلام لك من أصحاب اليمين .



وحسبنا الله ونعم الوكيل

5 comments:

بنت الاسلام said...

احنا بعد كده اللي نخاف منهم

لان بدا يتضح من الارهابيين الحقيقين

اللي غاظني وحرق دمي تصريح مسئول من وزارة السياحة المصرية

ان الحادث لن يؤثر علي السياحة الالمانية لمصر

لا حول ولا قوة الا بالله

سياحة اي ماتغور السياحة في داهية هنعمل بيها ايه وكرامتنا ذليلة بالشكل ده؟


الله يرحمها

و ماتت شهيدة الدفاع عن حقها في انها تكون مسلمة بجد

تحياتي

ola_barakat said...
This comment has been removed by the author.
ola_barakat said...

الصديق نوشه
رحمه الله عليها وعلي كل من قتل غدرا بدون ذنب وندعو الله لزوجها بالشفاء ليتمكن من تربيه الطفل المسكين الذي سيعيش يتيما وهو يذكر مقتل والدته امام عينيه
لو كان لنا حكومه قويه ؟ لو كان لبلدنا قدر علي الساحه العالميه ؟
لو كنا نملك من امر انفسنا شيئا ؟
لاقمنا الدنيا ولم نقعدها بدلا من ان يقول السفير المصري في المانيا ان وزيرا المانيا هاتفه ليعتذر بان اطلاق الرصاص علي الزوج كان علي سبيل الخطأ وكأن هذا يكفي .
حسبنا الله ونعم الوكيل

Sharm said...

ربنا يرحمها
جه دورنا اننا نبين الاسلام انه دين سماحة و ليس عنف فالرجل اتهمها بالارهاب لانها مسلمة و يجب علينا ان نبين اننا لم و لن نكن ابدا ارهابيين

elsamranet said...

حسبنا الله ونعم الوكيل..... هو دة اللى احب ابتدى بيه..... وبعدين احنا مستنيين رد فعل من الحكومة عن اللى حصل لمروة فى المانيا.... والظباط والعساكر اللى بيموتوا كل يوم على حدود غزة....هما خلاص اتعودوا الخنوع الله يرحم كل شهدائنا فى مصر ويره مصر

GOOGLE